Arrow to expande the menu options Loading
العناية ببشرة طفلك في الصيف

مقال

العناية ببشرة طفلك في الصيف

04/08/2021

الممارس العام د. بيكسي ماكينا واستشاري الأمراض الجلدية د. كايرين ويلكينسون

أهم النصائح من الخبراء حول رعاية طفلك والعناية ببشرته الرقيقة خلال فصل الصيف.

العناية ببشرة طفلك في الصيف

الشمس والبحر والسباحة والدِلاء والمجارف، كلها عناصر ترتبط في الأذهان بفصل الصيف، وهو موسم يمكن أن يكون ممتعًا للغاية لك ولطفلك مع فرصة تكوين ذكريات جديدة في الأماكن الخارجية الرائعة. ومع ذلك، فإن الصيف يعني أيضًا التعرض للحرارة وأشعة الشمس والمياه المالحة والكلور، وهذا يمكن أن يجعل بشرة طفلك حساسة.

إليك ما تحتاج لمعرفته حول العناية بطفلك وبشرته خلال فصل الصيف من استشاري الأمراض الجلدية، الدكتورة كايرين ويلكينسون والممارس العام الدكتورة بيكسي ماكينا.

تأثير الحرارة

بالرغم من أنه قد يكون من الرائع قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق مع التقاط صور لطفلك الصغير مرتديًا قبعة الشمس اللطيفة والنظارة الشمسية الرائعة، فإنه من المهم إبداء المزيد من الاهتمام بالأطفال الصغار لتجنب الجفاف وحروق الشمس والإعياء الحراري أيضًا. 1

  • اجعلهم يرتدوا ملابس خفيفة وفضفاضة للمساعدة في تنظيم درجة حرارتهم في الأيام الحارة

  • ضع واقيًا شمسيًا عالي الجودة على جميع المناطق المكشوفة عند قضاء الوقت في الهواء الطلق

  • حاول إبقاءهم في الظل قدر الإمكان لضمان إبعادهم عن أشعة الشمس المباشرة. وهناك طريقة واحدة للقيام بذلك تكمن في تركيب مظلة بعربة أطفالك.

  • يمكن أن يكون اللعب مع طفلك الصغير في بركة تجديف ضحلة طريقة ممتعة لإبقائه هادئًا، لكن تذكر ألا تتركه دون رقابة!

  • احمِ عينيْ طفلك بجعله يرتدي نظارة شمسية تحمل العلامة CE (السلامة الأوروبية)2

  • حافظ على أن يحظى طفلك بأجواء جيدة الرطوبة

  • أغلق ستائر غرفة النوم للحفاظ على الغرفة معتدلة البرودة خلال النهار1

  • احرص على أن يرتدي طفلك قبعة شمسية، ويفضل أن تكون القبعة ذات غطاء طويل لحماية الجزء الخلفي من عنقه.2

طفل يزحف على الشاطئ.

من المهم أن يشرب طفلك الكثير من السوائل في الصيف ليبقى رطبًا، وإذا لم يحدث كذلك، فقد يترتب على الأمر الشعور بالجفاف الناجم عن فقدان الجسم الكثير من السوائل التي يتناولها. وفي هذا الإطار، تقول الدكتورة بيكسي ماكينا: "هناك بعض العلامات الرئيسية التي يمكن البحث عنها لمساعدتك في التعرف على ما إذا كان طفلك يعاني من الجفاف، والتي تشمل الشعور بالعطش أو الدوار أو التعب أو جفاف الشفاه والفم والعينين أو وجود لون أصفر غامق ورائحة قوية للبول أو عدم التبول بما فيه الكفاية.3 وقد يكون من الصعب اكتشاف بعض هذه الأعراض عند الأطفال الصغار، ومن ثم، تأكد فقط من إعطائهم كميات صغيرة من السوائل بانتظام طوال اليوم، وقد يكون من الأسهل استخدام ملعقة أو محقنة لذلك.3 وإذا كنتِ ترضعين طفلك، فلا داعي لإعطائه الحليب والماء معًا، ولكن هذا قد يعني أنه يتعين إطعامه أكثر من المعتاد في الصيف لتجنب الجفاف.1 ملاحظة، إذا كنت ستعطين طفلك حديث الولادة الماء، فيجب أن تعطيه ماء تم غليه وتبريده".1

يمكن أن تتسبب الحرارة أيضًا في إصابة بشرة طفلك بالجفاف، لذا يتعين المحافظة على ترطيب بشرته من الداخل والخارج.4 وفي هذا الإطار، تقول الدكتورة كايرين ويلكينسون: "تأكد من أن طفلك يشرب الكثير من السوائل طوال اليوم لتقليل فقدان الماء والحفاظ على السطح الخارجي لبشرته مرطبًا إما عن طريق وضع كريم ترطيب غني4 أو مناديل مبللة مخصصة للأطفال لتلطيف البشرة وإنعاشها. وتعد WaterWipes أنقى مناديل مبللة في العالم، وهي مصممة خصيصًا لبشرة طفلك الحساسة.5 وعلاوة على ذلك، فنظرًا للبيئة الحارة، من المحتمل أن يتعرق طفلك أكثر وقد يؤدي ذلك إلى الجفاف لأن جسمه يفقد الكثير من الماء. ولتقليل هذا، تأكد من إبقاء طفلك باردًا".6

التعرض للشمس

يعد ضوء الشمس مصدرًا جيدًا لفيتامين (د)، وهذا ضروري للمساعدة في تنظيم مستويات الكالسيوم والفوسفات، وهما المادتان اللتان تعتبران أساسيتين لنمو العظام والعضلات والأسنان.7 غير أن أشعة الشمس المباشرة يمكن أن تكون ضارة لبشرة الطفل. وتنصح الدكتورة كايرين ويلكينسون بما يلي: "يتعين استخدام واقٍ من الشمس بتصنيف مرتفع فضلاً عن واقٍ من الطراز الأول للحماية من الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات الطويلة، بحيث يحمي من الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات الطويلة والأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات القصيرة على حد سواء. ويجب فرك الواقي الشمسي في جميع المناطق المكشوفة من الجسم قبل الخروج إلى الشمس وإعادة وضعه كل ساعتيْن.8 وإذا كانت قطرات الماء ستتناثر على جسد طفلك في حمام السباحة، فيتعين التأكد من استخدام الواقي الشمسي المقاوم للماء، مع مراعاة إعادة وضعه دائمًا بمجرد خروجه من الماء.8 ولمزيد من الحماية، يمكن أن يرتدي طفلك أيضًا ملابس السباحة التي تغطي ذراعيْه ورجليْه لتوفير حماية إضافية من أشعة الشمس ووضع قبعة طويلة مرتخية عليه لحماية الرأس والرقبة أيضًا".2

الكلور

غالبًا ما يرتبط شروق الشمس والعطلات بالاستمتاع بالغطس في المسبح للاسترخاء. وإذا كان طفلك الصغير يحب قطرات المياه المتناثرة من هنا وهناك داخل المسبح، فقد تكون هذه طريقة رائعة للحفاظ على برودة طفلك الصغير.

يعد الكلور مادة كيميائية تُستخدم في معالجة المياه للقضاء على أي كائنات حية دقيقة ضارة. ومع ذلك، إذا كانت بشرة طفلك حساسة، فقد يتسبب الكلور في بعض التهيج مثل حكة الجلد أو احمراره أو جفافه وظهور نتوءات حمراء عليه.9 وعلاوة على ذلك، تشير الدكتورة كايرين ويلكينسون إلى أن التعرض للمياه المُعالجة بالكلور بشكل كثيف قد يسبب التهاب الجلد المهيج وجفاف الجلد لدى بعض الأطفال، وذلك اعتمادًا على مدى حساسية بشرتهم وكذلك مدى تفاعلها مع مواد معينة.10 غير أن هذا سيختلف من طفل لآخر، ولن يُصاب الجميع بتهيج الجلد بسبب الكلور.

وتقترح الدكتورة كايرين بما يلي: "يتعين شطف الجلد بمياه نظيفة خالية من الكلور بمجرد الانتهاء من الاستحمام في المسبح للمساعدة في تجنب أي تهيجات مرتبطة بالكلور. وبمجرد شطف طفلك الصغير، يتعين دهن المرطب على جميع أنحاء الجلد للوقاية من الجفاف."11

الماء المالح

توضح الدكتورة كايرين ويلكينسون ما يلي: "تمامًا مثل الكلور، يمكن أن يتسبب الماء المالح في جفاف بشرة طفلك.12 وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب الرمال أيضًا في أن يصبح الجلد حساسًا بسبب حبيبات الرمل القاسية التي تحك الجلد. وتتسم الطبقة العليا من طبقة الجلد الخارجية بأنها أرق بنسبة 30% عند الأطفال مقارنةً بما هي عليها عند البالغين، مما يعني أنها أكثر عرضة للحساسية والجفاف.13 وكما هو الحال مع الماء المعالج بالكلور، يجب شطف طفلك الصغير بالماء النظيف لتقليل أي تهيج جلدي".

كيفية الحفاظ على بشرة طفلك نظيفة في فصل الصيف

توضح الدكتورة بيكسي ماكينا ما يلي: "بعد يوم طويل من اللعب تحت أشعة الشمس وفي البحر وعلى الرمال، من المهم تنظيف بشرة الطفل. ولكن بعد التعرض لكل هذه المهيجات، من المهم تنظيف البشرة باستخدام أنقى وألطف الأدوات من أجل إنجاز هذه المهمة. ويجب تحميم الأطفال بماء فاتر باستخدام غسول لطيف غير معطر. وعند تغيير الحفاض، يتعين الوضع في الاعتبار استخدام منديل مبلل يحتوي على الحد الأدنى من المكونات (وخالٍ من المواد الكيميائية، مثل هيدروكسيد الصوديوم وسترات الصوديوم وزيت الخروع المهدرج وبنزوات الصوديوم، على سبيل المثال لا الحصر). تم تصميم مناديل WaterWipes وWaterWipes for Weaning المبللة خصيصًا لتنظيف اليديْن الصغيرتيْن لطفلك ووجهه ومؤخرته، مع الحفاظ على وظيفة الحاجز الجلدي لديه. وتتكون هذه المناديل المبللة من 99.9% من الماء وقطرة من مستخلص الفاكهة، مما يجعلها المناديل الأنقى في العالم."

لمزيد من المعلومات حول أحوال بشرة الطفل، راجع المقالة المتعلقة بمشاكل الجلد الشائعة والطفح الجلدي مع نمو طفلك.

References
Down arrow
  1. NHS Choices. ‘How can I keep my baby safe during hot weather’. Available from: https://www.nhs.uk/ [Last Accessed: July 2019]

  2. NHS Choices. ‘Sun safety for children’. Available from: https://www.nhs.uk/ [Last accessed: July 2019]

  3. NHS choices. ‘Dehydration’. Available from: https://www.nhs.uk/conditions/dehydration/ [Last Accessed: July 2019]

  4. Net Doctor. ‘A dermatologist explains how dehydration can sabotage healthy skin’. Available from: https://www.netdoctor.co.uk/ [Last Accessed: July 2019]

  5. WaterWipes. ‘About WaterWipes’. Available from: https://www.waterwipes.com/[Last Accessed: July 2019]

  6. Emedicine Health. ‘Dehydration in Children’. Available from: https://www.emedicinehealth.com/ [Last Accessed: July 2019]

  7. NHS choice. ‘Vitamin D’. Available from: https://www.nhs.uk/ [Last Accessed: July 2019]

  8. NHS Choices. ‘Sun Safety for Children’. Available from: https://www.nhs.uk/ [Last Accessed: July 2019]

  9. Santevia. ‘How chlorine may be detrimental to your baby’s health’. Available from: https://www.santevia.com/[Last Accessed: July 2019]

  10. NHS Choices. ‘Contact Dermatitis’. Available from: https://www.nhs.uk/ [Last Accessed: July 2019]

  11. Baby Centre. ‘Swimming with your baby’. Available from: https://www.babycentre.co.uk/ [Last accessed: July 2019]

  12. Baby Centre. ‘Dry skin’. Available from: https://www.babycenter.com/ [Last Accessed: July 2019]

  13. Stamatas, G., Nikolovski, J., Luedtke, M., et al, 2010. Infant skin microstructure assessed in vivo differs from adult skin in organization and at the cellular level. Pediatric Dermatology 27, 125–131 Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/ [Last accessed: July 2019]

اشترك في النشرة الإخبارية للرعاية الصحية

اترك لنا بريدك الإلكتروني وسوف نبقيك على اطلاع بتحديثاتنا للأساسيات

أؤكد أن عمري يزيد عن 16 عامًا وأنني راجعت البنود والشروط وراجعت سياسة الخصوصية وأوافق عليها

يرجى الضغط هنا إذا كنت ترغب في تلقي رسائل عبر البريد الإلكتروني من WaterWipes فيما يتعلق بمنتجاتنا وأي عروض ترويجية قد نقدمها. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت بمراسلتنا على [email protected]