Arrow to expande the menu options Loading

مناديل WaterWipes المبللة تساعد على تقليل مخاطر إصابات ضغط الوجه الناجم عن معدات الوقاية الشخصية لدى العاملين في الخطوط الأمامية

03 Sep

توصلت دراسة تم التكليف بها من قبل الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا (RCSI) إلى أن "حزمة الرعاية'' التي تشمل مناديل WaterWipes المبللة تؤدي إلى التقليل من معدل إصابات ضغط الوجه لدى العاملين في الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية والمكلفين بعلاج مرضى جائحة كوفيد-19، وهي إصابات تنجم عن ارتداء معدات الوقاية الشخصية لفترات طويلة.

هذا وقد أُجريت هذه الدراسة بصورة مستقلة على يد باحثين من مركز أبحاث الجروح والصدمات الجلدية (SWaT) التابع لجامعة RCSI للطب والعلوم الصحية، واستمرت على مدى شهرين بين العاملين في مجال الرعاية الصحية في مستشفى كبير للحالات الحادة في أيرلندا. وقد نُشرت هذه الدراسة التي أجريت على 300 موظف يعملون في الخطوط الأمامية في مجلة "Journal of Wound Care"، وتناولت مدى تأثير مناديل WaterWipes المبللة (مع استخدام مرطب وشريط) على تلف الجلد الذي قد ينجم عن استخدام معدات الوقاية الشخصية وكذلك التعرض لإصابات ضغط الوجه.

أظهرت النتائج أنه قبل استخدام حزمة الرعاية، أُصيب 29% من المشاركين في الدراسة بإصابات ضغط الوجه، بينما بعد استخدام حزمة الرعاية، أُصيب 8% فقط من المشاركين بمثل هذه الإصابة. وقد كشف التحليل أنه عند استخدام حزمة الرعاية، كان الموظفون أقل عرضة بنحو خمس مرات للتعرض لإصابات ضغط الوجه. وفي استنتاج ثانوي، أشار المشاركون إلى أن حزمة الرعاية سهلة الاستخدام وآمنة وفعالة.

مناديل WaterWipes المبللة تستخدم ماء عالي النقاء

اختارت الكلية الملكية للجراحين مناديل WaterWipes المبللة لأنهم أرادوا تضمين مناديل مبللة لطيفة ونقية للموظفين لتنظيف وجوههم، وذلك قبل استخدامهم معدات الوقاية الشخصية الخاصة بهم وبعد إزالتها. كما تمكنت الكلية من التعرف بشكل مستقل على مدى النقاء الذي تتميز به هذه المناديل من خلال توصيات الموظفين.

تعتبر مناديل WaterWipes المبللة أكثر نقاءً من القطن الطبي والماء، ويتم تصنيعها في أماكن مثالية ونظيفة، مع استخدام تقنية تنقية فريدة. وهذا يعني أن الماء يمر عبر عملية تنقية مكونة من سبع خطوات لإزالة الشوائب الفيزيائية والكيميائية، فضلاً عن تخفيف الماء وتنقيته. ويساعد الماء الموجود في المناديل على تنظيف الجلد، وذلك دون الحاجة إلى مكونات تنظيف إضافية، ودون ترك أي بقايا خلفها. بالإضافة إلى ذلك، تخضع المواد المستخدمة في صناعة مناديل WaterWipes المبللة لعملية إزالة لأي من الملوثات، وهو ما يترتب عليه إنتاج منتج منعش ونقي يكون صالحًا لمدة 20 شهرًا عند عدم فتحه أو لمدة أربعة أسابيع من فتحه.

حزمة الرعاية وأخصائيو رعاية صحية يرتدون معدات الوقاية الشخصية الخاصة بهم

مخصصة لدعم أبطال الرعاية الصحية

تم تخصيص مناديل WaterWipes المبللة للمساهمة في دعم وتقدير جهود العمل الرائعة التي يقوم بها أبطال الرعاية الصحية خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها.

إننا فخورون حقًا بأن نكون جزءًا من هذه الدراسة التي تهدف إلى دعم العاملين في الخطوط الأمامية خلال هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم جراء جائحة كوفيد-19، ويسعدنا أن نؤكد أن استخدام مناديل WaterWipes® المبللة قد ساهم في الحد من التعرض لإصابات ضغط الوجه. في WaterWipes®، لدينا تراث طبي قوي ونحن ملتزمون بالاستثمار في عمليات البحث والتطوير الجديدة لدعم أخصائيي الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم.

إدوارد مكلوسكي، مؤسس شركة WaterWipes®

جامعة RCSI للطب والعلوم الصحية

كانت البروفيسور زينة مور، مديرة الباحثين في مركز أبحاث الجروح والصدمات الجلدية (SWaT) ورئيسة كلية التمريض والقبالة لدى جامعة RCSI، الباحثة الرئيسية في الدراسة.

إننا على دراية تامة بإصابات الوجه، مثل التقرحات الناتجة عن الضغط والكدمات وتمزقات الجلد، والتي يعاني منها العاملون في مجال الرعاية الصحية بسبب ارتداء معدات الوقاية لفترات طويلة أثناء الجائحة، وخاصة ارتداء أقنعة الوجه الطبية. يمكن أن تكون هذه الإصابات مؤلمة للموظفين، وقد تزيد الإصابات في بعض الحالات من خطر الإصابة بالعدوى. وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تُجرى في ذروة الجائحة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى المساعدة في التخفيف من معدل التعرض لإصابات ضغط الوجه. وتشير النتائج التي توصلنا إليها أنه عند إعطاء الأولوية للعناية بالبشرة، واستخدام نهج وقائي ومنهجي يتألف من حزمة رعاية متكاملة، فإن العاملين في الخطوط الأمامية وأماكن العمل ذات الصلة سيجنون بلا شك مزايا واضحة.

البروفيسور زينة مور

نبذة عن البروفيسور زينة مور:

تشغل البروفيسور زينة مور منصب رئيسة قسم التمريض في جامعة RCSI، جامعة الطب والعلوم الصحية. وهي ممرضة معتمدة، وتحمل درجة الدكتوراه، ودرجة زمالة كلية طب الأسنان التابعة للكلية الملكية للجراحين في أيرلندا (FFNMRCSI)، وماجستير في التئام الجروح وإصلاح الأنسجة، وماجستير في القيادة في مجال التعليم، ودبلوم دراسات عليا في التئام الجروح وإصلاح الأنسجة، وكذلك دبلوم في الإدارة. كما تتولى أيضًا منصب رئيس كلية التمريض والقبالة ومديرة مركز أبحاث الجروح والصدمات الجلدية (SWaT) في جامعة RCSI.

يتمحور مجال اهتمام زينة البحثي الرئيسي حول التئام الجروح وإصلاح الأنسجة، وقد نشرت أكثر من 210 من المقالات والإرشادات والوثائق التوافقية وفصول الكتب في هذا المجال. وقد قدمت البروفيسور زينة مور أبحاثها ونتائجها في المؤتمر الدولي السنوي الأربعين حول أبحاث التمريض والقبالة والتعليم عام 2021، ويمكن الاطلاع على عرضها التقديمي أدناه / هنا